« معاهد الآفاق » اعياد مجيدة « معاهد الآفاق » معاهد الافاق في لبنان « معاهد الآفاق » مسيرة تطوير المناهج في التعليم المهني والتقني « معاهد الآفاق » هل تعاني من مشاكل الذاكرة الضعيفة؟ « معاهد الآفاق » يمكنك ان تتابع تطور مجالات العمل من خلال اختصاصاتنا « معاهد الآفاق » الطالب ابراهيم عميس من معهد الآفاق صور يفوز في 3 سباقات « معاهد الآفاق » الطالب حسن سليمان من معهد الآفاق صور يفوز بالمرتبة الثانية في سباق 1000 متر في بطولة المهنيات 2015 « معاهد الآفاق » الطالب أحمد حرب من معهد الآفاق النبطية يفوز بالمرتبة الأولى في في لعبة كرة الطاولة في بطولة المهنيات 2015 « معاهد الآفاق » معاهد الآفاق تحرز بطولة لبنان في كرة القدم للمهنيات 2015 « معاهد الآفاق » معاهد الآفاق تحرز بطولة لبنان في كرة الصالات للمهنيات 2015 « معاهد الآفاق » معاهد الآفاق تحرز بطولة لبنان في كرة السلة ذكور للمهنيات 2015 « معاهد الآفاق » تمديد مهلة قبول الترشيحاتن لجميع الشهادات العائدة للامتحانات الرسمية لدورة عام 2015 الثانية « معاهد الآفاق » بماذا تتميز معاهد الآفاق عن باقي المهنيات في لبنان؟ « معاهد الآفاق » مدير معهد الآفاق النبطية الأستاذ علي غدار: معاهد الآفاق عطاء وثقة والإرادة والصمود هما الطريقان الأقصر للنجاح والتفوق « معاهد الآفاق » التشوهات المعرفية الخمسة عشر الأكثر شيوعا « معاهد الآفاق » أدلّة أقلّ شطارة بالمدرسة.. أكثر نجاحاً في الحياة « معاهد الآفاق » صانعة الأجيال/تربية حضانية « معاهد الآفاق » مقابلة مع مدير معهد معهد الآفاق الفني الجامعي في صور الأستاذ حسين خليفة « معاهد الآفاق » اختتام نادي الأفاق الصيفي للأطفال في بنت جبيل « معاهد الآفاق » مقابلة مع مدير معهد الآفاق الفني الجامعي في سحمر الأستاذ نادر فرحات
  • اوائل
  • left 1
  • left 2
  • left 3
  • left 4
  • left 6
  • الاوائل
مدير معهد الآفاق النبطية الأستاذ علي غدار: معاهد الآفاق عطاء وثقة والإرادة والصمود هما الطريقان الأقصر للنجاح والتفوق
مدير معهد الآفاق النبطية الأستاذ علي غدار: معاهد الآفاق عطاء وثقة والإرادة والصمود هما الطريقان الأقصر للنجاح والتفوق

في العام 2006، انطلق معهد الآفاق في مدينة النبطية، كصرح تعليمي مهني خاص في المدينة، مستقطبًا الطلاب من جميع قرى قضاء النبطية.  وهو الفرع الثاني لمعاهد الآفاق الفنية الجامعية التي بدأ تأسيسها عام 2003 بإدارة الأستاذ المربي فادي ناصر.

عن انطلاقة المعهد في المدينة وخدماته وعن اختصاصاته وخبراته، وعن واقع التعليم المهني والتقني في المناطق، يحدثنا نائب مدير عام معاهد الآفاق ومدير فرع النبطية الأستاذ علي غدار، في مقابلة خاصة مع موقعنا.

 

معاهد الآفاق عطاء وثقة

"نحن في ادارة الآفاق حريصون على تركيز دعائم التعليم المهني والتقني في لبنان بشكل عام، ولأهلنا في المناطق بشكل خاص، فكان تأسيس الفرع الثاني في مدينة النبطية متنفّسا للأهالي في تلك المنطقة، الذين أبدوا ثقة عالية في المعهد من خلال اقبالهم على تسجيل ابنائهم وازدياد أعداد الطلاب على مدى السنوات الماضية."

مضيفًا " أن فكرة تأسيس مؤسسة تربوية بحجم معاهد الآفاق كانت ولا زالت بحاجة إلى مجموعة من أصحاب الاختصاصات المهنية والفنية وهذا ما تسعى له معاهد الآفاق منذ انطلاقتها."

وعن الاختصاصات المهنية تحدث غدار عن اضافة اختصاصات كانت محرمة في التعليم المهني وهي تلك التي تعنى باحتياجات سوق العمل. كما اشار الى أهمية النشاطات اللاصفية، التي تساعد الطالب على التحليل و التقييم الدقيق والبناء.

ومن هذه الاختصاصات العلوم المخبرية ، العلوم التربوية ، التربية المختصة ، ، الكترونيك، علاج بشرة.

يضاف إلى هذا النشاطات المتنوعة و المثمرة إن كان على صعيد البطولات الرياضية للمهنيات والتي تشمل كرة قدم ، كرة سلة ، كرة طاولة ، سباق ،او على صعيد الرحلات الترفيهية التثقيفية إلى أمكان أثرية، وكذلك الحصص الخارجية وخاصة لطلاب الرسم الغرافيكي، لما يحتاجونه من اجواء فنية ملهمة.

 

الثقة هي نبض الآفاق 

"الثقة بين المؤسسة و الطلاب هي نبض الآفاق ، شعور الطالب بالانتماء،  والتميز بالعلاقات التربوية،  ساهم برفع المستوى، وانطلقنا من شعار " حيث تكون الشمس" الى شعار  "لا حدود لحدودها " الى "الأول في لبنان" حيث حققت معاهد الآفاق أعلى نسبة متفوقين في لبنان في التعليم المهني والتقني."

وأكد غدار "أن جمعية الآفاق الخيرية تعمل بشكل  دؤوب للتعامل مع الحالات الاجتماعية والتخفيف من حدة الأعباء على الطلاب المحتاجين، حيث  تدرج هذه الحالات تحت خانة المساعدات الشهرية، مع دراسة دقيقة، ومتابعة مع المعنيين لتشخيص الحالات، والإيفاء بما تدعو الحاجة ."

عن توجيه الشباب وبناء جسور الثقة مع مجتمعهم علّق غدار أن "الشباب اليوم يحتاجون أكثر من اي وقت مضى إلى التثقيف و الترشيد، ونحن في معاهد الآفاق قد أسسنا لجانًا  متخصصة للتعامل مع الشباب المراهق، لتوجيه طاقاتهم وحماستهم واقبالهم على الحياة  الى دروب المعرفة و التحصيل العلمي، والثقة بالنفس والانضباط والتنمية الذاتية."

وأضاف "إن ضغط الماديات يشعر الشباب بالضيق والكأبة ، و في هذا الوضع يكون منفذ الشباب التوجه إلى المعنويات و الأخلاق  ، إن التحليل و الفلسفة ذو قيمة عظيمة."

 

تدريب الطلاب و متابعتهم

"اسمحوا لي بالنسبة  لهذا الأمر أن اعتز و افتخر فتدريب الطلاب و المتابعة معهم يدخل في اهمية البرامج التثقيفية وتقوية نقاط الضعف حتى إزالتها والحصول على الإصرار بالنجاح و التفوق يفرض على جميع الإختصاصات التواجد في حقل التدريب كل في مجاله، قاعات للرسم، مختبر للعلوم المخبرية، مختبر للكهرباء و الالكترونيك، مختبر للمعلوماتية، غرف ستاج للتمريض، لقاءات على مدار العام الدراسي ، متابعة المنسقين .

 

بماذا يتميز معهد الآفاق النبطية عن باقي المعاهد في المنطقة

حققت معاهد الآفاق الفنية الجامعية مرتبة  "الأول في لبنان"  وهي مرتبة التميز ليس فقط على صعيد المنطقة بل على صعيد لبنان ايضًا، وبالمناسبة اتوجه بالشكر لجميع اللجان المسؤولة عن النشاطات والتجهيزات وأشيد بكفاءة الأساتذة والمرشدين التربويين . فالمعلم في الواقع هو الذي يصوغ و يصنع الجواهر الثمينة ولهذا السبب لا يمكن تصنيف مهنة التعليم إلى جانب باقي المهن. حيث يتميز معهدنا عن باقي المعاهد بعدم السماح بأن يتصدى لأمور التربية و التعليم أناس جهلة، غليظو الطباع، أو متعصبون ومعقدون ، بل أشخاص متمرسون نفسًيا وعلميا ومهنيا على أصول التعليم المهني و التقني.  ولا قيمة للمعهد من دون المعلم الناجح .  وفي هذا الصدد أشير الى مقولة للإمام الخامنئي (دام ظله) " إن لم يوجد التربوي في المدرسة أو كان غير نشط تكون نظرتنا إليه كنظرتنا إلى مدرسة من غير معلم ".

 

عن واقع التعليم المهني و التقني في المنطقة

الشكر أولا لمدير عام التعليم المهني الأستاذ أحمد دياب المتعاون والدؤوب للوصول إلى مستوى أرقى و أسمى لمصلحة الطلاب، وعلينا أن نسعى لتخطي نقاط الضعف الحاصلة في التعليم المهني والتقني في لبنان  والتي تمعن في تشويهه بسبب  المستوى الذي يفتقر إلى المعرفة والخبرة، و نحن ان شاء الله مصرون و مصممون على إعطاء هذا العالم الحق بالتميز لمصلحة الطالب و سوق العمل. هذا القطاع التعليمي الذي اصبح مزدهرٍا بشكل متسارع في الدول الأوروبية والصناعية لما له من أهمية في كافة قطاعات التنمية في الدول، بل يكاد يكون الأهم على صعيد القطاعات المهنية. ورفع المستوى يتحقق من خلال الأساتذة وتطوير المناهج وتخريج طلاب أكفاء ينهضون بالواقع لمستقبل أفضل.

 

واقع  الشباب والحاجة الى الأخذ بيدهم ضمن مؤسسة جديرة بالثقة كمؤسستنا

أبناؤنا شباب وجيل المستقبل ، نزرع الخير و العلم في عقولهم و نفوسهم لنحصد جمال مستقبلهم ، ما أجمل أن أرى طلابنا تتلمذوا على أيدينا وإذ هم في القاعات أساتذة و مرشدين مميزين بعد أن نأخذ بيدهم و نعمل معهم في أي رتبة أو مستوى كانوا فمن من بينهم سيكون المبدعون و المميزون و من بين هؤلاء ستولد الأيدي المقتدرة. هنا تكمن أواصر الثقة بمؤسستنا .

ونحن أذان صاغية للطالب نسمع و نناقش ونحلل.  وللطالب حق علينا كما للإدارة حق على الطالب إلا أن مصلحة الطالب هي العنوان الرئيس. ولا يوجد جهاز أكثر أهمية من التربية و التعليم، إن التربية و التعليم مصدر بناء  للمجتمع.

 

ما هي النصائح التي تقدمها لطلابك دائما ً 

-          العام الدراسي يجب أن يكون الحلقة الأقوى في حياتك أيها الطالب

-         الإرادة و الإصرار هما الطريق الأقصر للنجاح و التفوق

-         لا تكن جبانا ً فالجبان لا حياة له في عالمنا .

Comments التعليقات
كل التعليقات تعكس آراء الزوار فقط،
والموقع ليس مسؤولا عن ذلك.
عدد التعليقات: 0
لا يوجد أي تعليق، كن الأول و ضع تعليقك الان.
مركز معلومات
التصويت
إشتركْ في القائمة البريدية
إرسال دعوة الى صديق